»نشرت فى : »بواسطة : »ليست هناك تعليقات

جامعة عبد المالك السعدي مباراة لتوظيف 15 أستاذ التعليم العالي مساعد في عدة تخصصات. آخر أجل هو 25 نونبر 2015



   
جامعة عبد المالك السعدي مباراة لتوظيف 15 أستاذ التعليم العالي مساعد في عدة تخصصات. آخر أجل هو 25 نونبر 2015
جامعة عبد المالك السعدي مباراة لتوظيف 15 أستاذ التعليم العالي مساعد في عدة تخصصات. آخر أجل هو 25 نونبر 2015

تنظم جامعة عبد المالك السعدي مباراة لتوظيف أساتذة التعليم العالي مساعدين (15 منصبا) دورة 10/ 12/ 2015، في التخصصات وحسب المؤسسات الجامعية التالية:

العنوان البريدي
التخصص
عدد المناصب
المؤسسة
كلية الآداب والعلوم الإنسانية،
ص.ب: 210، مرتيل- بتطوان
الفلسفة السياسية1كلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان
علم الاجتماع1
ص.ب: 209 - البريد المركزي، مرتيل 93150 تطوان
علوم التربية باللغة العربية1المدرسة العليا للأساتذة بمرتيل
الفيزياء1
المحنش الثاني، ص.ب: 2121، تطوانالفيزياء1كلية العلوم بتطوان
الرياضيات التحليلية (معاق)1
طريق مرتيل، تطوان
قانون خاص
1
الكلية المتعددة التخصصات بتطوان
Probabilités - Statistiques
1
ص.ب: 416، طنجة المركزيةEnergétique الطاقية1كلية العلوم والتقنيات بطنجة
Systèmes embarqués1
طريق أشقار، ص.ب: 1373،
طنجة المركزية
القانون الخاص باللغة العربية1
كلية العلوم القانونية والإقتصادية والإجتماعيةبطنجة
طريق الشرف، ص.ب: 410- طنجةاللغة الإنجليزية1مدرسة الملك فهد العليا للترجمة بطنجة
ص.ب: 416، طنجة المركزيةالرياضيات1المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بطنجة
الهندسة الميكانيكية1
طريق الرباط، كلم2، ص.ب: 745- العرائشمعلوميات1الكلية المتعددة التخصصات بالعرائش

تفتح المباراة في وجه الحاصلين على شهادة الدكتوراه أودكتوراه الدولة أو أي شهادة معترف بمعادلتها لها.

يتكون ملف الترشيح من:
- طلب خطي يوجه للسيد رئيس المؤسسة؛
ترخيص لاجتياز المباراة بالنسبة الموظفين؛ -
- نسختان من عقد الازدياد؛
- نسختان من بطاقة التعريف الوطنية؛
- خمس نسخ من بطاقة المعلومات الشخصية (CV)؛
- خمس نسخ من شهادة الدكتوراه أو أي شهادة أخرى معترف بمعادلتها لها؛
- خمس نسخ من قرار المعادلة عند الإقتضاء؛
- خمس نسخ من الأطروحة؛
- خمس نسخ من أعمال البحث، مقالات، مؤلفات...إلخ؛
- ظرفان بطابع بريدي يحملان اسم وعنوان المترشح؛

تودع ملفات الترشيح لدى المؤسسات المعنية  قبل 25/ 11/ 2015.

ملاحظة:
. يجب أن تكون جميع الوثائق الرسمية مشهود بمطابقتها للأصل.
. كل ملف تنقصه إحدى الوثائق يعتبر لاغيا.