»نشرت فى : »بواسطة : »ليست هناك تعليقات

مذكرة مربكة من وزارة أمزازي بالشروع في التحضير للإمتحانات بجميع المستويات


رغم تمديد سريان حالة الطوارئ الصحية إلى غاية 20 ماي المقبل، ومنها تعليق الدراسة بالمؤسسات التعليمية لمنع تفشي فيروس كورونا، شرعت وزارة التربية الوطنية في الإعداد للامتحانات المرتقبة دون الكشف عن مواعيدها أو الصيغ التي سيتم اعتمادها.
وعممت الوزارة حسب الجريدة التي أوردت الخبر بطاقة تقنية للعملية الرابعة من “التعليم عن بعد”، التي خصصت للمراجعة والتحضير للامتحانات الإشهادية والفروض بمختلف الأسلاك المدرسية، ما يعني تنزيل دروس التقوية رغم الانتقادات للآلية المعتمدة حاليا.
وبسطت الوزارة مجموعة من الضرابط التي قالت أنها ستضمن التنظيم المحكم لهذه العمليات كما ستساعد على إعداد موحد يأخذ بعين الإعتبار خصوصيات المستويات الدراسية المعنية، والتلاميذ والتلميذات المستهدفين، رغم إقرار أمزازي بأن التعليم عن بعد لا يمكن أن يعوض الدروس الفعلية.
وقد خلقت هذه المذكرة حالة ارتباك كبيرة لدى العاملين بهيئة التدريس، الذين انتقدوا غياب الواقعية لدى الوزارة.